برلماني موريتاني يوجه تحية لرئيس مجلس الأمة الكويتي

جمعة, 20/10/2017 - 10:53

قال النائب البرلماني السيد يرب ولد المان: إنه فخور بما قام به رئيس مجلس الأمة الكويتي، وإنه موقف سيسجله التاريخ كحدث فارق في سجل المقاومة والممانعة.

وأضاف النائب في رسالة وجهها لرئيس مجلس الأمة الكويتي: أنه يرسل تحاياه باسم الشعب الموريتاني الذي جرف سفارة الكيان الصهيوني بإرادة قوية وقيادة من رئيسه العربي.

وجاء في نص الرسالة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

سيادة المقاوم رئيس مجلس الأمة الكويتي المحترم : مرزوق الغانم تحية عطرة كلها تقدير وإعتزاز بموقفكم الخالد والذي سيسجله التاريخ كحدث فارق في سجل المقاومة والممانعة . سيادة المقاوم، يسعدني أن أبعث لكم أصالة عن نفسي ونيابة عن الشعب الموريتاني العظيم، الشعب الذي جرف سفارة الكيان الصهيوني بإرادة وقيادة الرئيس العروبي الأخ محمد ولد عبد العزيز .. أصدق التحايا على موقفكم الكبير والذي سيحفظه لكم التاريخ موقفا خالدا، لن يغادر صفحات المجد والكبرياء .

سيادة المقاوم، مرزوق الغانم، لقد عبر موقفكم عن حقيقة ثابتة، وهي ان هذه الأمة قد تخسر المعارك وقد تخسر الأرض وقد تفقد بوصلتها في مراحل معينة، لكنها لاتنسى ولاتستسلم ولاتغفل عن ظالميها ولاتتنازل عن أرضها وحقوقها .

لقد كانت مداخلتكم امام ممثل كيان الاحتلال "قاتل الاطفال" ملحمة من البطولة ستسجل مع معاركنا الخالدة وتسطر بحروف من ذهب مع مواقف مشابهة من الرفض والتحدي، سجلها عظام الامة وقادتها، وسيذكر التاريخ أن نائبا عربيا مسح البلاط بهيبة كيان الوهم وعرى زمن القحط العربي، ووقف منتصبا في زمن الإنكسار والانبطاح وانتصر للشهداء والقادة، وانتصر لسجل حافل من معارك المقاومة والتحرير .

وختاما، و كنائب برلماني أمثل شعبا عربيا، جد فخور ومعتز بموقفكم، وبتقاسمي معكم شرف تمثيل شعب عظيم صهر من البطولة والتحدي، وجميعنا في الوطن العربي الكبير مدينون لكم بالجميل إذ عدتم بنا لعصر جميل وعبرتم بنا الزمن في خيلاء من الكبر والتحدي ولن ينسى التاريخ موقفكم الموسوم بالبطولة والعروبة ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

النائب في البرلمان الموريتاني

 يرب ولد لمان "