SLEM: شناعة المدير الجهوي بلعيون لن تمر دون رادع

خميس, 19/10/2017 - 15:40

قالت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين SLEM: إن "شناعة" ما قام به المدير الجهوي للتعليم في الحوض الغربي لا يمكن أن تمر على مناضلي النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين دون رد رادع.

ووصفت النقابة في بيان لها نسخة التحويلات التي أجراها المدير الجهوي في الحوض الغربي بأن "طابعها العام التعسف، ومعيارها الأساسي المحسوبية هادما بذلك كل القيم والمعاير والتقاليد التربوية".

واتهم البيان المدير الجهوي للتعليم في الحوض الغربي بالسعي "بكل ما أوتي من قوة إلى هدم ما تبقى من العملية التربوية".

وقال بيان ـSLEM إن منسقيتها بالحوض الغربي بالتنسيق مع المنسقية الجهوية للنقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي SIPES نظمت "سلسلة من الاحتجاجات تشمل وفقات واعتصامات". حسب نص البيان.

وشدت النقابة على أيدي مناضليها "في ولاية الحوض الغربي، وفي سائر الولايات إلى مزيد من رص الصفوف لنيل كافة حقوقهم المسلوبة".

وأشارت النقابة إلى أن "بعض مسؤولي التعليم دأبوا على الإمعان في إهانة المعلم والتعسف في الحق الإداري الذي يكتسبه من الصفة الإدارية، وعلى الخصوص يعمل المدير الجهوي للتهذيب الوطني بولاية الحوض الغربي كما هو ديدنه في تاريخه المفعم بالشوائب في تعامله مع المعلمين والأساتذة" على حد تعبير البيان.