إصابة سنغالي وتوقيف العشرات على سواحل موريتانيا

خميس, 19/10/2017 - 09:33

أصيب صياد سنغالي بطلق ناري نقل على إثره إلى المستشفى الجهوي بمدينة سينلوي، وذلك في عملية نفذها خفر السواحل الموريتاني.

وصادر خفر السواحل زورقا خشبيا ومحركين خارجيين، كما اعتقل 70 صيادا سنغاليا ليست لديهم تراخيص لصيد الأسماك في المياه الإقليمية الموريتانية، مساء الاثنين.

وحسب ما نقلته وكالة الصحافة السنغالية عن المتحدث باسم الصيادين السنغاليين جيبي غي، فإن 60 صيادا سنغاليا أطلق سراحهم، فيما بقي 10 آخرون محتجزين لدى خفر السواحل الموريتاني.

ودعا رئيس المصلحة الجهوية لصيادي سينلوي إلى الاحترام الكامل للسيادة الموريتانية، وتجنب الذهاب نحو المنطقة البحرية الموريتانية نظرا للحوادث المتكررة مع خفر السواحل الموريتاني.

ولم توقع موريتانيا بعد ابروتوكول اتفاق في مجال الصيد مع السنغال، ووفقا لبعض أحكام قانونها الجديد في مجال الصيد، فإنه ليس مسموحا بعد للصيادين السنغاليين العمل في المياه الإقليمية الموريتانية.