مركز للأبحاث: التلفزة والإذاعة لم تحترما التشريعات

أربعاء, 18/10/2017 - 12:38

قال المركز الموريتاني للدراسات والبحوث الاستراتيجية: إن المعنيين بالتشريعات الإعلامية في موريتانيا من جهات وصية وفاعلين في الحقل الإعلامي "يتفقون ضمنيا على تعطيل الكثير منها".

وعدّد المركز من بين مظاهر التعطيل عدم توقيع التلفزة الموريتانية وإذاعة موريتانيا لدفاتر الشروط والالتزامات، وتعديل الترددات من طرف الشركة الموريتانية للبث، وعدم تمثيل المعارضة في الهابا.

ولفت المركز في ورقته إلى أن ضعف تطبيق التشريعات يأتي بسبب عدم السعي لإصدار مقررات ومراسيم تطبيقية، إضافة إلى تعمد عدم التطبيق من طرف الصحفيين أنفسهم وتغاضي السلطات عن ذلك.

وأشارت الورقة التي قدمها المركز إلى أنه من جهة أخرى حرصت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية "الهابا" على تطبيق أغلب الجوانب المتعلقة بمجال الضبط والتنظيم، حيث علقت برامج إذاعية وتلفزيونية.