ولد الشيخ: صحافتنا كفيلة بالرد على الحملات وإفحام المشاكس

جمعة, 06/10/2017 - 10:35

قال الناطق باسم الحكومة الموريتانية محمد الأمين ولد الشيخ: إن موقف الحكومة مما يصفه البعض بالهجمة او الحملة الإعلامية الرسمية من السينغال تجاه موريتانيا هو أنها "مجرد نوع من الهستيريا أو الهوس".

ورأى ولد الشيخ أن موريتانيا "لا تتلقى دروسا من احد وليس لأحد عليها وصاية"، و"أن الصحافة والإعلام والجهات المسؤولة في هذا الاطار كفيلة بالرد عليه وافحام المشاكس في هذه الأمور".

وفي معرض شرحه للموقف قال: إن موريتانيا "لم يكن بها في يوم من الأيام مركز لتجارة الرقيق"، وأنها "لم يسجن بها أي صحفي ولا فنان لانه تكلم في رئيس" -حسب قوله-.

وحسب الوزير فالحكومة "تعمل وفق رؤية محددة تحارب الفساد ولديها أجندتها وآلياتها وأطرها لذلك كما تحارب آثار الاسترقاق وتبث المعرفة والعلوم".

وأضاف ولد الشيخ أن الشعب الموريتاني شعب وطني ودائما ما ينهض عندما تمس سمعة البلد وكرامته، وأن الموريتانيين "ظلوا ومن قديم الزمان أساتذة وقادة علميين وتوجيهين في إفريقيا بصفة عامة ولا يمكن وصفهم بالأمية".