إيرا تطالب بتجنب الكذب على المعارضين والدول الأخرى

جمعة, 06/10/2017 - 09:52

طالب رئيس حركة (إيرا) بيرام ولد اعبيدي، السلطات الموريتانية ودبلوماسييها بتجنب أساليب "الكذب على المعارضين والدول الأخرى"، نافيا أن يكون قد تلقى أي تحذير من وزارة الداخلية السنغالية بشأن عدم حضوره مؤتمر المنظمات الحقوقية في السنغال.

وقال ولد اعبيدي: إنه لم يتلق أي وفد من وزارة الداخلية السنغالية، وإن ما أشيع بهذا الخصوص عار من الصحة.

ونبه إلى أنه لا يطرد أي شخص سوى شخص مطلوب في بلده، وإنه غير مطلوب لدى السلطات الموريتانية.

وأشار إلى أن تصريحه بشأن عدم حضوره المؤتمر الصحفي منشور منذ الأحد الماضي، ومن غير المنطقي ربطه بأي حدث وقع البارحة.

وتساءل قائلا:"لو أن السنغال قررت طردي على خلفية المؤتمر الصحفي، لماذا يهاجمونها كل هذا الهجوم".

وفي وقت سابق نقلت وكالة أنباء "الأخبار" المستقلة أن وفدا من وزارة الداخلية السنغالية التقى البارحة رئيس حركة (إيرا) بيرام ولد اعبيدي وهدده بالترحيل إلى خارج السنغال إن هو حضر المؤتمر الصحفي الذي كان مزمعا صباح أمس الخميس حول الوضع الحقوقي بموريتانيا.