اتهامات من الحكومة لصحيفة جون آفريك ومؤسسة شاربا

خميس, 05/10/2017 - 17:01
وزير المالية الموريتاني

وجهت حكومة موريتانيا على لسان الناطق الرسمي باسمها محمد الأمين ولد الشيخ ووزير ماليتها المختار ولد اجاي انتقادات إلى صحيفة جون آفريك منظمة "شاربا" الفرنسية.

ولد الشيخ ذكر أن دوافع نشر الصحيفة للموضوع "غير نزيهة، وفيها خبث"، فيما اتهم ولد اجاي منظمة "شاربا" الفرنسية بأنها تتلقى تمويلات لإصدار تقاريرها، واصفا التقرير الذي أصدرته المنظمة مؤخرا بأنه يعود إلى العام 2013.

وقال ولد الشيخ -خلال مؤتمر صحفي ظهر اليوم الخميس 05 أكتوبر 2017- أن ما نشرته الصحيفة عن أسباب عدم إلقاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز خطابًا في الدورة الثانية والسبعين للأمم المتحدة بأنه "عارٍ من الصحة"، متهما إياها باللامهنية.

وقال الناطق باسم الحكومة إن الرئيس برمجت كلمته لتكون الـ 15 من بين المتدخلين، غير أنه اعتذر لبعض الانشغالات ليتم تكليف وزير الخارجية بإلقاء الخطاب.

أما وزير المالية المختار ولد اجاي فقال إن المنظمة تلقت تمويلا لإصدار تقرير جديد كشف بعد صدوره عن حاجته لتحيين المعطيات، متحدثا عن وجود "خونة" مستعدين للتحالف مع الشيطان في معارضتهم للنظام الحالي، داعيا الرأي العام إلى الحذر من المغالطات.

وأضاف الوزير في الحكومة الموريتانية أن الإضرار بسمعة موريتانيا يضر الجميع سواء من يكون الرئيس أو الوزير في الوقت الحالي، متحدثا عن تقدم موريتانيا في مؤشر تقييم السياسات والمؤسسات الصادر عن البنك الدولي من بين سبع دول فقط هي كل الدول التي تحسن مؤشرها منذ 2015.