حركة إيرا تدعو إلى إلغاء المؤتمر الصحفي المثير للجدل

خميس, 05/10/2017 - 10:26

طالب رئيس مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية "إيرا" بيرام ولد الداه ولد اعبيد المنظمات الحقوقية السنغالية بإلغاء المؤتمر الصحفي "من أجل مصلحة الشعبين وسد الطريق أمام دعاة الصدام بين الشعبين".

وقال برام إنه قرر عدم المشاركة في المؤتمر الصحفي الذي ستنظمه منظمات حقوقية سنغالية اليوم بدكار ستتطرق فيه لوضع حقوق الإنسان في موريتانيا.

وأضاف ولد اعبيد في تصريح صحفي إنه اتخذ هذا القرار في الثلاثين من سبتمبر الجاري بعد منع السلطات السنغالية لمؤتمر صحفي للحركة، مضيفا أن  قراره جاء لإدراكه بالأضرار المترتبة على المشاركة في المؤتمر.

وعد رئيس إيرا من بين هذه الأضرار ما قال إنها أضرار قد تلحق بجاليتي البلدين، مؤكدا أنه لن يكون سببا في مشاكل بين الشعبين.

واستكر ولد اعبيد ما قال إنها محاولات من طرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  لاستخدام أنشطة حركة إيرا كذريعة لتأزيم العلاقات بين الشعبين الموريتاني والسنغالي اللذين تربطهما روابط تاريخية مهمة.