الوطني يطلب توفير كادر بشري كفء وتكوين فعال للطلاب

خميس, 05/10/2017 - 10:07

قال الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا إنه يدعو إلى إجراء مراجعة شاملة للمناهج التربوية بما يضمن ملاءمة مخرجاتها لمتطلبات سوق العمل، مع توفير كادر بشري كفء  وضمان تكوين فعال للطلاب، فضلا عن تحديث المكتبات وتوفير مكتبات ألكترونية و تشجيع حقيقي لمنظومة البحث العلمي عبر مضاعفة العلاف المالي المخصص لها.

​وطالب الاتحاد في بيان حديث له بإكمال الحي الجامعي في المركب الجديد وحل مشكل النقل وتحسين خدمات المطعم، وتعميم الماستر على كافة مؤسسات التعليم العالي وفتحها في جميع التخصصات، ومراعاة المعايير الأكاديمية العالمية في التمكين من الولوج إليها.

ودعا الاتحاد إلى "اعتماد مقاربة تشاركية لمختلف الفاعلين القطاع من أجل تسيير أفضل لمنظومة التعليم العالي الوطني التي أدخلتها السياسات الفردية والقرارات الارتجالية للوزير في دوامة من المشاكل المتعاظمة"، وإجراء انتخابات تمثيل الطلاب في مجلس إدارة الجامعة ومجالس الكليات والمعاهد وتمكينهم من الدفاع عن مصالحهم في مراكز القرار الجامعي.

وطلب بيان الوطني "التراجع الفوري عن القرارات الجائرة بقطع المنح الطلابية في الداخل والخارج وإلغاء التمثيل الطلابي في اللجنة الوطنية للمنح، وصرف المساعدة الاجتماعية المقطوعة تعسفا للعام الثالث على التوالي".

كما طالب البيان بتوفير السكن الجامعي لطلاب جامعة العلوم الإسلامية بلعيون، وتحسين ظروف طلاب المعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو، وإنهاء معاناة الطلاب الموريتانيين في الخارج، وإنهاء مظاهر العسكرة داخل الحرم الجامعي والتوقف عن التضييق على الحريات الفردية والجماعية داخل الحرم الجامعي.