موريتانيا: برقية وكالة الصحافة السنغالية حقد وعداء

خميس, 05/10/2017 - 05:05

قالت الوكالة الموريتانية للأنباء (ومـأ): إنها تفاجأت بنشر وكالة الصحافة السنغالية "برقية حول بيان لبعض المنظمات غير الحكومية، بيان مليء بالكذب وتحريف الحقائق وينم عن حقد وعداء لموريتانيا".

وتابعت الوكالة الرسمية للأنباء: أن هذه المنظمات تستهدف موريتانيا ظلما، مضيفة أنه "كان من الأفضل لها أن توجه أنظارها نحو وجهة أخرى حيث يرمى عرض الحائط بحرية الصحافة وتقمع تظاهرات المعارضة...".

ورأت (ومأ) أن "ما عرفته موريتانيا من تقدم لا يمكن إنكاره في مجالات الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان"، وأن من كانوا يتاجرون بمشكل العبودية "في موريتانيا أدركوا أنه لم يعد تجارة رابحة"، وأن التحدث عن العنصرية "لا يصدر إلا عن سوء نية"، مشيرة إلى أنه "ليست هناك علاقة بين الأمية ونسبة المواطنين الناطقين بلغة أجنبية".

وخلصت (و م أ) إلى القول بأن ضمان الحد الأدنى من المصداقية، يوجب التفرغ "لحالات الفساد التي تتناولها الصحافة المحلية السينغالية"، وأن "من الأفضل لتلك المنظمات، أن تخصص جهودها وعملها لمهامها الأساسية في المجتمع الذي تنتمي إليه".

وأملت الوكالة الموريتانية للأنباء "أن تكون وكالة الصحافة السينغالية قد تخلت خطأ عن القواعد المهنية والضوابط الأخلاقية وأن الأمر لا يتعلق بانحراف متعمد".