نقابة بالمعهد العالي تنتقد ظروف مسابقته لهذا العام

ثلاثاء, 03/10/2017 - 15:17

انتقد قسم النقابة الوطنية للتعليم العالي بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية، ظروف مسابقة دخول السنة الأولى من المعهد هذا العام، قائلا إنها نظمت "خارج الضوابط والشروط المنظمة للمؤسسة ، والأعراف الأكاديمية والعلمية".

كما اعتبر أساتذة بالمعهد العالي أن الأسئلة التي تم طرحها في مادة العلوم الشرعية كانت في مستوى السنوات الإعدادية الأولى والرابعة، مستدلين بوجود الأسئلة نفسها في كتابي التربية الإسلامية للسنتين الإعداديتين.

وانتقد الأساتذة -حسب الأخبار- ما اعتبروه خرقا لقوانين مسابقة المعهد التي تشترط أن تكون أسئلتها في مستوى الباكلوريا، بطرح أسئلة بسيطة في مستويات طلاب المرحلة الإعدادية.

وقال بيان للقسم: إن رئاسة كل من لجنة التصحيح ولجنة السكرتاريا قد أسندت لأشخاص من خارج الأساتذة الرسميين في المؤسسة ولا علاقة لهم بمجال المسابقة.

وأشار الببيان الصدر اليوم الثلاثاء إلى أنه تم الجمع لبعضهم بين لجنة التصحيح والسكرتاريا  ولجنة طرح الأسئلة في سابقة في المؤسسة وفي خرق للشروط التي "تقضي باستقلالية لجنة السكرتاريا عن اللجان الأخرى"، بحسب البيان.

وأكد البيان أن مجريات تنظيم المسابقة هذا العام والتي انتهت اليوم الثلاثاء 03 أكتوبر 2017، ألقت "بظلال من الشك على مصداقية نتائج هذه المسابقة التي ينظر إليها بقدر كبير من الثقة والمصداقية".

وثمن قسم النقابة ما وصفه "العناية الخاصة التي يوليها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لقطاعي التعليم العالي والتعليم الأصلي"، مشيرا إلى أنه يتفاجأ من مستوى تعاطي الإدارة والوزارة الوصية السلبي مع مطالب الأساتذة.

كما أخطر قسم النقابة في بيانه الجهات الوصية بقرار الدخول في إجراءات وخطوات تصعيدية "سيحدد طبيعتها في الوقت المناسب وسيستخدم كل الوسائل التي يتيحها له القانون للدفاع عن حقوق الأساتذة المعنوية والمادية".