وزيرة الشؤون الإفريقية: وضع منطقة الساحل هش

اثنين, 02/10/2017 - 16:53

قالت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، المكلفة بالشؤون المغاربية والافريقية وبالموريتانيين في الخارج، خديجة أمبارك فال، إن موريتانيا "تفضل دائما الحوار السياسي من أجل تسوية الصراعات وتخفيف حدة التوترات في العالم".

وأضافت إبراهيم فال -في افتتاح أشغال الدورة الخامسة لاجتماع الفريق الاستشاري المعني بسياسة الحوار المتوسطي- أن "الوضعية في منطقة الساحل هشة".

وأضافت أن الأزمات في منطقة الشرق الأوسط والوضعية الهشة في منطقة الساحل "توضح أهمية توحيد الجهود للتوصل إلى حلول ملموسة ومستدامة".

ونوهت الوزيرة الموريتانية ب"إعطاء الأولوية لقضايا مكافحة الإرهاب، وتدمير الأسلحة القديمة الطراز والأسلحة من العيار الصغير، إضافة إلى دفع القدرات العملاتية البيني".

وقال الأمين العام المساعد لحلف شمال الأطلسي اليخاندرو الفارو كونزاليس أن "الاجتماع يكرس أهمية الشراكة بين دول الخمس في الساحل ومنظمة حلف شمال الأطلسي".

ويتدارس اللقاء على مدى يومين ، تقييم برامج التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف إضافة إلى سبل تحسين تنسيق الأنشطة المشتركة بين موريتانيا ومنظمة حلف شمال الأطلسي بمشاركة ممثلين عن الحلف ومجموعة الساحل.