ولد إزيد بيه يؤكد على الحاجة لإصلاح مجلس الأمن الدولي

ثلاثاء, 12/09/2017 - 10:53

أكد وزير الخارجية الموريتاني إسلكو ولد إزيد بيه خلال اجتماع عربي ياباني بالقاهرة الاثنين "على الحاجة لإصلاح مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لجعله أكثر تمثيلا"، لتتسنى الاستجابة للتحديات العالمية الراهنة.

ورأى الوزير إيجابية "دعم خيار السلام والدعوة إلى استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية لإنهاء الصراع على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وأشار ولد إزيد بيه إلى تطلع العرب إلى دور أكبر لليابان "في إيجاد حلول سياسية سلمية لمختلف القضايا العالمية الراهنة والمساهمة في حوار الحضارات، خدمة للأمن والاستقرار العالميين".

وتابع أن "تحقيق الاستقرار يظل مرهونا بالمعالجة الفعالة لمعضلة التطرف والإرهاب الكونية" مضيفا أن "الشمولية سمة بارزة لظاهرة الإرهاب ومعالجتها يجب أن تكون شمولية كذلك" -حسب قوله-.

وقال وزير خارجية موريتانيا إن المنطقة العربية تواجه "تحولات جوهرية منذ عام 2011، في ظل تحديات أمنية واجتماعية وسياسية بالغة التعقيد".

ونوه ولد إزيد بيه "بالتعاون الموريتاني الياباني القديم والمتين، والذي يشمل مجالات حيوية نذكر منها: الصيد البحري والصحة والتعليم والأمن الغذائي ودعم مخيمات اللاجئين الماليين في شرق موريتانيا"، مؤكدا تطلع موريتانيا إلى تطوير علاقاتها مع اليابان.