المقاومة الفلسطينية: اليد تقبض على الزناد لتحرير الأقصى

ثلاثاء, 18/07/2017 - 14:40

أكدت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية أن اليد تقبض على الزناد لتحرير الأقصى، مردفة: لنا كلمتنا القوية والعليا في حال استمرار هذا العدوان العنصري الجبان بحق الأقصى.

وقالت الأجنحة العسكرية للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال اليهودي في بيان ألقته قبل قليل إن "المسجد الأقصى أمانة بيد كل المسلمين، والتخلي عنه في هذه الظروف خطير ويهد بتفجير كل المنطقة، مضيفة: "نعد لتحرير كل فلسطين من رجس اليهود".

ودعت المقاومة الشعب الفلسطيني بالضفة والخط الأخضر إلى شد الرحال والدفاع عن الأقصى بكل غال ونفيس، قائلة إن "تكلفة تدنيس الأقصى غالية والفلسطينيون قادرون على إثبات ذلك للاحتلال".

ويأتي البيان بعد أيام من فرض الاحتلال اليهودي إجراءات إضافية على المصلين بالمسجد الأقصى أدى إلى تعطل الصلاة فيه منذ الجمعة الماضي، وذلك بعيد استشهاد فلسطينِيِّين في اشتباك أدى إلى مصرع عدة جنود صهاينة بالقدس.