3 ملايين مسلم يشهدون ختم القرآن بالحرمين الشريفين

سبت, 24/06/2017 - 09:45

وسط أجواء روحانية وإيمانية مفعمة بالطمأنينة والخشوع، شهد نحو 3 ملايين مصل من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين ختم القرآن بالحرمين الشريفين، (ليلة الـ 29 من رمضان)، والتي يطلق عليها البعض اسم ليلة "التختيمة".

ويحرص كثير من المصلين والمعتمرين على حضور ليلة الـ29 ليشهدوا ختم القرآن ودعاء الختم بالحرمين الشريفين، ورجاءَ أن تصادف هذه الليلة ليلة القدر، كونها إحدى ليالي الوتر التي ورد فيها حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أن تكون إحدى لياليها ليلة القدر، التي هي خير من ألف شهر.

وجرت العادة أن تخصص ليلة الـ29 لختم القرآن، كونها الليلة الأكيدة من آخر ليالي شهر رمضان المبارك، حيث لا تؤدى صلاة التراويح ليلة العيد التي قد تحل بعد هذه الليلة مباشرةً.

وشهد أكثر من مليوني مصل من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين ختم القرآن الكريم بالمسجد الحرام في ليلة التاسع والعشرين من شهر رمضان، حسب تقديرات وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وتوافد المصلون إلى المسجد الحرام منذ وقت مبكرٍ، فامتلأت أروقته وأدواره وساحاته بالمصلين، وامتدت صفوفهم إلى جميع الساحات المحيطة بالمسجد الحرام والطرق المؤدية إليه.

وأمّ المصلين في المسجد الحرام إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ عبد الرحمن السديس الذي دعا للمسلمين بالمغفرة والعتق من النار، وأن يحفظ بلاد المسلمين من كل سوء، وأن يجعلها آمنة مستقرة.

وفي المدينة المنورة، امتلأت أروقة المسجد النبوي الشريف وساحاته بأكثر من مليون مصل من المواطنين والمقيمين والزوار من داخل المدينة المنورة وخارجها الذين حرصوا على أن يشهدوا ليلة ختم القرآن الكريم بالحرم النبوي.

المركز الفلسطيني للإعلام