جدل حول مقتل أبي بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة

خميس, 22/06/2017 - 17:41

قال نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف إن هناك احتمالا كبيرا بتصفية زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي في ضربة  جوية روسية أواخر مايو/أيار قرب الرقة، وأنه يجري حاليا التحقق من هذه المعلومات من خلال قنوات مختلفة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قالت في وقت سابق إنها تتحقق من معلومات بأن ضربة جوية روسية نفّذت في أواخر مايو/أيار الماضي قربمدينة الرقة السورية، ربما أسفرت عن مقتل البغدادي وأكثر من ثلاثمئة من عناصر التنظيم. بينما قال التحالف الدولي إنه لا يستطيع تأكيد الأنباء  المتعلقة بمصرع البغدادي.

وكان من بين القتلى -بحسب معلومات وزارة الدفاع الروسية- أمير الرقة أبو الحاج المصري والأمير إبراهيم النايف الحاج الذي كان يسيطر على المنطقة  الممتدة بين الرقة ومدينة السخنة، ورئيس جهاز الأمن التابع لتنظيم الدولة سليمان الشواخ.

وأشار التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة إلى أنه لا يستطيع تأكيد مزاعم موسكو، وقال "نحن لا نستطيع تأكيد هذه التقارير في هذا الوقت".

ونقلت وسائل إعلام روسية رسمية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله إنه لا يوجد حاليا "تأكيد بنسبة 1000%" من الاستخبارات  العسكرية بشأن مقتل البغدادي.

غير أن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض نفى المزاعم الروسية قائلا إنه لم يسجل حدوث أي غارات جوية روسية على الضواحي الجنوبية من الرقة في 28 مايو/أيار.

الجزيرة نت