الرئيس: المخدرات تهدد الوطن وشبابنا يتكبرعن العمل(خاص)

اثنين, 19/06/2017 - 16:01
الرئيس ورئيس مجلس الشباب

شدد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خلال لقائه مع أعضاء المجلس الأعلى للشباب على ضرورة محاربة المخدرات في جميع الأوساط الموريتانية والأماكن، معتبرا أنها تشكل خطرا كبيرا على الوطن.

وحسب مصادر تحدثت للسراج، فإن الرئيس دعا الشباب إلى حملة توعية شاملة في جميع ولايات الوطن وفي المدارس والأماكن العامة ضد المخدرات بغية تبيين خطرها على المجتمع وضرورة محاربتها بجميع الوسائل.

كما تحدث الرئيس في الاجتماع الذي دام 75 دقيقة بالقصر الرئاسي عن العمالة الأجنبية وكثرتها في موريتانيا، داعيا المجلس الأعلى للشباب إلى ضرورة تنبيه وتوعية الشباب الموريتاني على النزول إلى كل الأعمال من أجل الحصول على المال وخدمة وطنهم.

وشدد الرئيس على التكوين المهني، معتبرا أنه بوابة تستطيع امتصاص البطالة الكثيرة في الشباب، وداعيا المجلس إلى توضيح ذلك وتبيين أهميته.

وقد سلم الشباب من جانبهم الرئيس حصيلة الجمعية العمومية من أجل النظر فيها والموافقة على أعضائها من أجل اعتمادها وبدء عملها، ودعوه إلى مساعدة المجلس في أنشطته وتوجيه المؤسسات إلى القيام بذلك وخاصة في الحملات الكبيرة والتحسيسية المهمة والتي تتطلب موارد معتبرة.