إيرا: الاتفاق مع السعودية تقنين للإتجار بالفئات الضعيفة

اثنين, 19/06/2017 - 15:32
بيرام ولد اعبيدي

اعتبرت حركة إيرا الاتفاقية الموريتانية السعودية خطيرة جدا وسوقا مقننة للإتجار بأبناء وبنات الفئات الاجتماعية المطحونة التي كانت ولا تزال مادة لتغذية البيوت السعودية بالخدم والرقيق 

وأضافت الحركة فى بيان حصلت السراج على نسخة منه أن هذه الخطوة تعتبر تعبيرا عن تمسك النظام بالعبودية وتصديرها إلى الخارج كمورد اقتصادي ينضاف إلى خامات الحديد والنحاس 

وجاء فى البيان :

" ان مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية ايرا لتعرب عن استنكارها الشديد  للاتفاقية التي أبرمتها السلطات الموريتانية مع المملكة  العربية السعودية لخلق  سوق مقننة  للاتجار بأبناء و بنات الفئات الاجتماعية المطحونة في البلاد خاصة قومية  الحراطين التي كانت و لازالت  مادة لتغذية البيوت السعودية بالخدم و الرقيق حيث التعذيب و الاغتصاب و الممارسات اللانسانية.

إن هذه الخطوة الخطيرة جدا هي تعبير آخر عن تمسك النظام العنصري  في انواكشوط بالعبودية التي يرزح تحت وطأتها و يكتوي بنارها  غالب  أبناء و بنات الحراطين بل و سعيه الدؤوب إلى  تصديرها إلى الخارج كمورد إقتصادي ينضاف إلى خامات الحديد و النحاس و غيرهما.

إن مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية ايرا لتحمل النظام الموريتاني كل المسؤولية في المضي قدما في إبرام هذه الإتفاقية المشبوهة.

كما تدعو  جميع المنظمات الدولية و التشكيلات الحقوقية و المدنية و النقابية العاملة في البلاد إلى اليقظة و الوقوف بصرامة وحزم  في وجه كل أشكال العبودية المعاصرة العابرة للقارات و الإتجار بالبشر تحت عناوين مزيفة و مغشوشة. 

إن فاقة و فقر شعبنا و حاجته إلى المال و  العمل يجب ان لا تكون ابدا على حساب كرامته أو التنقيص من إنسانيته.

انواكشوط 18 يونيو 2017 

اللجنة الإعلامية "