احتجاج وغضب بعد رفض ولد محّم استقبال عمد ترارزه

جمعة, 21/04/2017 - 13:30
رئيس الرابطة وفدرالي الحزب الحاكم فى ترارزه

رفض رئيس الحزب الحاكم السيد سيدي محمد ولد محم صباح اليوم استقبال عمد بلديات ترارزه التابعين لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية بعد أربع وعشرين ساعة من بيان الرابطة الذي كذب مضمونه عدد من العمد 

وحسب مصادر السراج فإن الاتفاق تم بين عمد الحزب الحاكم وفدرالي الحزب محمد ول الشيخ على طلب لقاء مع سيدي محمد ولد محم ليكون فاتحة للقاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز من أجل طرح مشاكلهم عليه 

وقد أخبر العمد أن موعدهم مع رئيس الحزب الساعة التاسعة صباح اليوم حيث حضروا إلى مقر الحزب 

عمد الحزب الحاكم حضر منهم ثلاثة عشر عمدة تابعين للحزب الحاكم وتغيب عمدة بلدية الميسر التابعة لوتلميت 

وأضاف المصدر أنه وبعد ساعة ونصف من الانتظار عند باب رئيس الحزب الموجود فى مكتبه خرج الأمين العام عمر ول معطلل وأخبر العمد الذين من بينهم عمدة ركيز الأمين العام لوزارة  المياه  أن الرئيس لا يمكن أن يلتقيهم اليوم  وأنه إذا كانت لديهم مطالب فعليهم تسليمها له 

وقد غضب عدد من العمد من الرد وطول الانتظار معتبرين الأمر إهانة كبيرة من رئيس حزب أعطا موعدا مسبقا لعدد من العمد 

وغادر العمد المكان رافضين تسليم أي طلب للأمين العام ومبلغينه احتجاجهم على تصريف ولد محم