وزير: مدّعي فقه الدستورهو من شكّك فى دورالبطاقة البيضاء

خميس, 20/04/2017 - 16:00
وزير العدل السابق عابدين ولد الخير

قال وزير العدل السابق الدكتور عابدين ولد الخير إنه وخلال المرحلة الانتقالية الأولى عندما أشرفت على نهايتها و بعد أن  نشرت أغلب القوانين  المبرمجة  في المرحلة وعدلت  بعض القوانين الموجودة  آنذاك بما فيها دستور  ,1991 , إذا بنا و نحن  في نهاية المسلسل  الانتخابي  وبالذات في الانتخابات الرئاسية نختلف على مكانة البطاقات البيضاء في محضر التصويت  فهل هي  أصوات  معبر  عنها  أم تعتبر  أصواتا   لاغيه   في سابقة للتأويل  والتفسير  كان الهدف من وراءها معروفا عند البعض ممن يدعي اليوم صفة  الفقه في القانون  الدستوري .

وأضاف ولد الخير فى مقال له حول التعديلات الدستورية الحالية الذي وصفه بأنه يشغل الرأي العام قائلا إنه ليس محل إجماع بين القانونيين  حتى المتخصصين منهم في المجال الدستوري و خاصة  تمريرها  إلى الاستفتاء  استنادا  على المادة 38 .

وخلص ولد الخير للقول فى مقاله الذي حمل عنوان " التعديلات الدستورية ومبررات اللجوء إلى المادة  38 من الدستور ":  وخلاصة القول بخصوص هذه النقطة  أن الدلالة الحرفية للنصين لا تصلح  كأساس للقول بسقوط التعديلات الدستورية  , ولكن المرور بها  يظل لازما كما حدث بالفعل  وهي بطبيعة الحال  لا تصلح للوقوف أمام  إعمال نص المادة 38 من الدستور  , إذا لماذا التمسك بنص غامض  للاعتراض على نص واضح   المادة 38 ؟ ِ.

لمطالعة المقال: http://essirage.net/node/10612