مستشارو صنكرافة يتهمون عمدتها بإهدار الميزانية وبالارتجالية

خميس, 11/12/2014 - 12:42

قاطع عدد من المستشارين البلديين في بلدية "صنكرافة" بولاية لبراكنة وسط موريتانيا المجلس البلدي المنعقد يوم الخميس 11 من ديسمبر 2014 احتجاجا عدم احترام عمدة البلدية عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم للمساطر القانونية لنظم البلديات وعمله على هدر ميزانية البلدية لعام 2014.

 

وقال المستشارون البلديون بصنكرافة الذين يقاطعون المجلس البلدي في بيان تلقى "السراج الإخباري" نسخة منه "إنهم قرروا إبلاغ الجهات الحزبية والسلطات الإدارية والإقليمية من أجل منع الخروقات المتكررة وانتهاك النصوص القانونية.

 

وقاطع 8 مستشارين بلديين المجلس البلدي لصنكرافة بسبب ما قالوا إنه تماد من قبل عمدة البلدية في التصرف بشكل لا يحترم القوانين والنصوص المعتمدة لتسيير البلديات.

 

وأكد المقاطعون مطالبتهم للجهات الإدارية بإلزام العمدة باحترام المجلس الاستشاري والبلدي والتوقف عن القرارات الارتجالية وضمان انتظام جلساته بكل مسؤولية وانضباط.

 

وتحفظ البيان علي ما تم من توزيع الميزانية الماضية في العام 2014 واصرارنا علي العمل علي تجنب تكراره في ميزانية 2015 حفاظا على الممتلكات العامة للدولة وعدم هدرها في ما لا ينفع البلاد والعباد حسب تعبير البيان.

 

وطالب المستشارون بقية المستشارين في المجلس بالالتزام بالأمانة الموكلة إليهم والشعور بالمسؤولية اتجاهها بكل صرامة، إضافة إلى مطالبتهم في أول جلسة قادمة بتحرير رسائل استعجالية لوزيري المياه والطاقة بضرورة الإسراع بتزويد مدينة صنكرافة بالماء الصالح للشرب عبر مياه بوحشيشة وكذلك تزويدها بالكهرباء وذلك للمعاناة الكبيرة التي تشهدها البلدية.

 

أسماء المستشارين المقاطعين للمجلس البلدي:

1- الناطق باسم المستشارين : محمد عبد الله ولد ايراهيم (داه)

2- أكليثم بنت محمد ولد منان

3- الحسين ولد سيد ولد أمسيكة

4- محمد ولد آلويمين

5- محمد ولد محمد المختار ولد آد

6- أم المؤمنين بنت سيد أحمد ولد لخويم

7- تسلم بنت مالك ولد مولود

8- الغالية بنت الكوري ولد السلاوي