أوصاف الإعلام الرسمي للشيوخ تسبب أزمة فى الجمعية الوطنية

ثلاثاء, 21/03/2017 - 01:12
صورة من الجمعية الوطنية

استنكر عدد من نواب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية تواصل فى جلسة علنية زوال اليوم تحامل الإعلام الرسمي على مؤسسة دستورية بسبب موقف يكفله الدستور لمنتسبيها .

وقد استنكر رئيس فريق حزب تواصل النائب حمدي ولد ابراهيم بحضور وزيرة الاتصال والعلاقات مع البرلمان ما قال إنها حملة تشنها إذاعة موريتانيا على مؤسسة مجلس الشيوخ حيث اتهامهم عبر أمواجها بالخيانة ويتم وصفهم بالخونة .

ولد براهيم قال إنه من العار أن نتحدث عن احترام الدستور ونصف مؤسسة دستورية بأوصاف محرمة دستوريا ولا تقل خاصة من مؤسسة تمول بأموال دافعي الضرائب الموريتانيين .

كما استنكر رئيس فريق تواصل تحامل الموظفين السامين فى الدولة على نفس المؤسسة وخاصة فى الأمانة العامة للحكومة ووصفهم بنفس الأوصاف .

وقال ولد براهيم إنه من المعيب أن يعير موظف سام فى الدولة أحد المواطنين بأن أمه من فئة من المجتمع ولا تتم معاقبته .

وقد رفض رئيس الجمعية محمد ول ابيليل الخوض فى هذا الموضوع قائلا إنه خارج موضوع الجلسة التي خصص له أن تناقش ابروتوكل الاتحاد الإفريقي إلا أن رئييس فريق تواصل ونائب رئيس الجمعية محمد غلام رفضا ذلك ما سبب كلاما داخل القاعة واستمر ول ابيليل فى رفض السماح بالحديث ليقرر فريق تواصل الانسحاب من الجلسة .