القضاء ينهي جلسة استماع لمدير وكالة الأخبارالمستقلة

اثنين, 20/03/2017 - 15:56
المدير العام

أنهي نائب وكيل الجمهورية فى نواكشوط الغربية جلسة استماع لمدير وكالة الأخبار المستقلة السيد الهيبة ولد الشيخ سيداتي بعد شكوي تقدم بها ضده من يري أنه تضرر من ملف نشرته الأخبار حول التنصير .

وقال المدير العام لوكالة الأخبار المستقلة إنه لأول مرة يجلس على كرسي اتهام طيلة حياته المهنية وبعد ثلاثة عشر سنة من عمر وكالة الأخبار المستقلة

وأضاف ولد الشيخ سيداتي أن شكوي تقدم بها من يري أنه تضرر من ملف نشرته الأخبار حول التنصير جاء به إلى مقعد مقابل لوكيل الجمهورية لأول مرة بعد أن أحالت الشرطة الملف بعد الاستماع له قبل أسبوع إلى وكيل الجمهورية

وقال المدير إنهم فى الأخبار ارتأو عدم الكتابة عن الخبر حتى لا يتم التشويش على المسار القضائي له من أجل تحقيق جدي هدفه كشف الحقيقة وأنه سيكون تزكية جديدة لما يزيد على عقد من العمل الإعلامي الجاد ومن التحقيقات الاستقصائية الجريئة

وأضاف ولد الشيخ سيداتي: لن نخذلكم فى الأخبار ولن نخذل قبل ذلك وبعده الحقيقة والمصداقية والمهنية .

وجاء فى تدوينة للزميل الهيبة الشيخ سيداتي:

 

" على كرسي الاتهام لأول مرة في حياتي. 
جلست اليوم على مقعد مقابل لوكيل الجمهورية في ولاية #نواكشوط الغربية وهي المرة الأولى في حياتي التي أجلس فيها متهما أمام القضاء. 
بداية القصة تعود لشكوى تقدم بها من يرى أنه تضرر من خبر منشور على الأخبار  قبل أسبوعين تقريبا وأحالتها النيابة العامة للشرطة للقضائية للتحقيق واستمعت لي الشرطة قبل أسبوع تقريبا وأنهت التحقيق الابتدائي وأحالت الملف للنيابة العامة الجمعة الماضي وطلب الوكيل تأجيله حتى اليوم 
رأينا في الأخبار منذ الوهلة الأولى أن هذه أول شكوى تقدم من الوكالة في تاريخها وأنه من المهم لمصداقيتنا أن نترك المسار القضائي يأخذ مجراه دون  استثارة الرأي العام بنشر خبر عن الموضوع، وكنا - ولا زلنا - نرى أن تحقيقا جديا هدفه كشف الحقيقة سيكون تزكية جديدة لثلاثة عشر سنة من العمل الإعلامي الجاد ومن التحقيقات الاستقصائية الجرئية. 
كل الشكر لمن تضامن وتعاطف ودون واتصل 
 لن نخذلكم في الأخبار... ولن نخذل - قبل ذلك وبعده - الحقيقة والمصداقية والمهنية. "